محفوظ : تحية إلى BDS وبيللا حديد التي ستتعرض إلى هجمة إسرائيلية

بعيدا عن الأنظار، تحولت عارضة الأزياء الأميركية بيللا حديد الفلسطينية الأصل إلى قيادة التظاهرات الأميركية المتعاطفة مع الشعب الفلسطيني والقدس وغزة.
​نجحت بيللا وأختها جيجي حديد في خلق لوبي أميركي متعاطف مع الفلسطينيين. والمعروف أن والدها غادر لبنان مع منظمة التحرير الفلسطينية إلى تونس بعد الإجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 ومن ثم إلى الولايات المتحدة الأميركية.
​والملاحظ أن الهمجية الإسرائيلية إزاء الفلسطينيين وقتل العُزل والأطفال حركت المشاعر ما أدى إلى قيام تنسيق حقيقي بين حركة BDS الأوروبية التي تدعو إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية والتطبيع وبين حركات الإحتجاج في العالم وأميركا.
​تحية إلى BDS وبيللا حديد التي ستتعرض إلى هجمة إسرائيلية في مجال عملها كعارضة أزياء، ولذا المطلوب إعلاميا التضامن في مواقع التواصل الإجتماعي مع BDS وبيللا حديد وكل المناضلين والمناضلات الذين يتعاطفون في الغرب مع القضية الفلسطينية وخصوصا أن هذه المواقع لعبت دورا أساسيا في الوصل بين حركات الإحتجاج.
​​​​​​​​عبد الهادي محفوظ
​​​​​​​رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *